Facebook

من أكثر المسائل التي تؤرق بال الأفراد والشركات هي الضرائب، ولم لا وهي تختصم من أموالهم ولا يشعرون بعائدها بشكل مباشر، والكل يبحث عن تقليل تلك الضريبة لأقصى ما يمكن أو التخلص منها دون الوقوع تحت طائلة القانون، ومن أهم وأفضل طرق تقليل الضريبة هو التخطيط الضريبي.

التخطيط الضريبي للشركات ليس مجرد تخطيط لوضع الشركة المالي وقوائمها، إنما هو عمليات ضريبية شاملة ومتسلسلة وتحليلية لكافة النواحي المالية وفقاً للكفاءة الضريبية وتحقيق المعالجة المحاسبية للضرائب، والتي تقتضي بالتبعية اتخاذ قرارات تهدف لتقليل الالتزامات التي تخضع للضريبة.

ونظرا لتعقد الأمر في البداية على بعض الأفراد أو الشركات.. يلجئون للتعامل مع مكاتب محاسبون قانونيون ومراجعون وخدمات ضرائب.. والتي يعد مكتبنا واحداً من أفضلها، لذا سنخصص تلك المقال لمناقشة التخطيط الضريبي وما الخدمات الضريبية التي يمكننا تقديمها لك.

ولكن في البداية دعونا نتعرف على ماهية التخطيط الضريبي بالتعريف التالي  

مفهوم التخطيط الضريبي

إجراءات يتبعها الشخص الواقع عليه الضريبة سواء كان فرد أو شركة بهدف تخفيض قيمة الضريبة المستحقة عليه خلال فترة معينة، وذلك عن طريق اتباع احدى استراتيجيات التخطيط الضريبي والتخطيط المالي والتي تحلل الوضع المالي تحليلاً ضريبياً دقيقاً.

ويختلف التخطيط الضريبي اختلافاً كليا عن التهرب الضريبي، فالتخطيط يستخدم طرق قانونية لعدم دفع قيمة الضريبة أو تخفيضها، أما التهرب الضريبي فهو استخدام أساليب غير قانونية للتهرب من دفعها تماماً مما يجعل الشركة معرضة لعقوبات قانونية وجنائية وغرامات مالية.

في حين أن التجنب الضريبي هو بحث الشخص عن طرق وأساليب قانونية لتخفيف ثمن الضريبة الواقعة عليه دون عمل أي تخطيط ضريبي، وبذلك يختلف التجنب الضريبي عن التخطيط الضريبي فالتجنب الضريبي يتم اللجوء إليه بعد تقرير الضريبة وصدورها، أما التخطيط فيمكن أن يبدأ من اللحظة الأولى لنشأة شركتك أو قبل تقديم الإقرار الضريبي  

دور التخطيط الضريبي في تقليل عبء الضرائب على شركتك لأقصي درجة بطرق قانونية أمنة

فيديو مبسط يوضح دور التخطيط الضريبي الفعال في تقليل عبء الضريبة على الشركات باستغلال الثغرات القانونية دون الوقوع تحت طائلة القانون.

أهمية التخطيط الضريبي

  • تحسين قيمة المدفوعات الضريبية وتقليل قيمة الخسائر المترتبة على الضرائب.
  • من أهم الأهداف التي يحققها التخطيط الضريبي تفادي الوقوع تحت المسئولية الضريبية وأحكام القوانين الضريبية.
  • يساهم بشكل كبير في تحقيق الاستخدام الأمثل لموارد الشركة والأصول التي لا تخضع للضرائب.
  • توفير سيولة كافية لتنفيذ خطط الشركة الاستثمارية.
  • أحد أهم أسباب النمو الصحي للشركة وتحقيق الاستقرار الاقتصادي لها.
  • يشارك في اتخاذ القرارات الرشيدة والتي تصب في مصلحة الشركة.
  • توفير خطط ضريبية وتوصيات لتنفيذها بدقة مما يساعد على إنجاح الشرك 

أنواع التخطيط الضريبي

وتختلف أنواع التخطيط الضريبي وفقا للطريقة التي يتم التخطيط بها: 

التخطيط الضريبي التوافقي:

وفيه يتم رسم الخطة الضريبية وفقاً للأحكام الضريبية المتعارف عليها ومطبقة داخل الدولة.

التخطيط حسب الوقت

وهي مقسمة إلى تخطيط ضريبي طويل الأجل وتخطيط قصير الأجل.

التخطيط وفقاً للهدف:

وفيها يتم رسم الخطة الضريبية وفقا لهدف محدد، فمثلا في بعض الأحيان يتم وضع خطة ضريبية تهدف لاستبدال الأصول المثبتة بأصول أخرى تخضع للعفو الضريبي.

التخطيط الداخلي والتخطيط الخارجي:

يهدف التخطيط الداخلي إلى تحديد سياسات الشركة المحاسبية وطريقة تحرير الضريبة ووسائل الدفع الضريبي الحالية وفوائده وطرق التخفيض الضريبي وغيرها، أما التخطيط الخارجي فيتم من خلال تحديد الموضوع الضريبي والنشاط والشكل القانوني وتسجيل الشركة القضائي.

خصائص التخطيط الضريبي

التخطيط الضريبي المتكامل يقوم على عدة خصائص ومنها:
  • التخطيط الضريبي عملية مستمرة ومتكاملة وتشمل كافة البنود المسجلة بالإقرار الضريبي.
  • التخطيط لتفادي دفع قيمة الضريبة إذا كان هذا متاح قانونا، فهناك العديد من البنود يتم استقطاعها عند تحديد قيمة الضريبة من قبل المصلحة، ويمكن هنا للممول الضريبي عند تقديم الإقرار الضريبي استبدال البنود المعروف أنها واجبة الخصوم بالبنود المستقطعة، ومن أمثلتها استبدال التمويل الشخصي بتمويل عن طريق قروض البنك.
  • استغلال كافة الإعفاءات الضريبية المتاحة في القانون الضريبي والقوانين المتعلقة لتقليل القيمة المالية المدفوعة للمصلحة.
  • الاستحقاق الضريبي سيقل بالتأكيد إذا كانت الشركة منذ بداية انشائها قد اعترفت بكل التكاليف والمصروفات الملتزمة بها، ولهذا نوصي الشركات النامية بالاهتمام بعمل تخطيط ضريبي منذ البداية، وهو ما يوفره أفضل مكتب للتخطيط الضريبي في الشرق الأوسط “المحاسبون القانونيون المصريون“.
  • اثبات كافة الاحتياطات والاستقطاعات والخصومات التي تمت خلال الفترة الضريبية.
  • مدى ملائمة الشكل القانوني للشركة من أهم الخصائص الواجب الانتباه لها عند التخطيط.
  • تقليل قيمة الوعاء الضريبي هو الهدف الأول للتخطيط الضريبي ويقوم على استخدام أساليب محاسبية وقانونية متجددة ومتوافقة مع القانوني الضريبي ومستجداته 

استراتيجيات التخطيط الضريبي:

لتحقيق تخطيط ضريبي جيد يعتمد بشكل كبير على مستشارين مؤهلين وقادرين على عمل تحليل مالي وضريبي ومطلعين باستمرار على قوانين الضرائب والتي يتم تعديلها كل عام، ونجاح المستشار الضريبي يعتمد أيضا بشكل كبير على الاستراتيجية الضريبية التي يتبعها ومدى وملاءمتها للشركة أو الفرد. 

ما هي استراتيجيات التخطيط الضريبي للشركات؟

النفقات الإضافية:

دخل الشركة الخاضع للضريبة يقل بوجود نفقات إضافية للتشغيل، مثل شراء معدات جديدة، ولكن يجب الانتباه ان تكون المعدات مطلوبة حقا داخل الشركة وستحقق دخل من استخدامها.

تأجيل دفع الضريبة:

ترغب الشركات في تأجيل دفع الضريبة لفترة مالية لاحقة حتى يتسنى لهم استغلال تلك الأموال في الاستثمار خلال الفترة وبدون فوائد من المصلحة الضريبية.

المفاضلة بين كل من:

– شراء الأصول أم استئجارها، حيث يتم تحديد المبلغ المدفوع لشراء معدات جديدة وعند استئجارها وتحديد أي منهما أفضل ويقلل من احتساب الضريبة.

– هل يتم اتباع سياسة البيع بالأجل أم البيع كاش؟

تسجيل مرتبات الموظفين بالكامل ومكافآت وبدلات أعضاء مجلس الإدارة

تسجيل الخسائر التي تعرضت لها الشركة خلال الأعوام السابقة:

حيث أنها ستؤثر على السنوات المستقبلية باعتبار أنها خسائر معتمدة.

إدارة المخزون:

استخدام الطرق المناسبة لإدارة المخزون تدخل ضمن الوفورات الضريبية.

الإعالة:

بالطبع يؤثر عدد الأفراد التي تقوم بإعالتها من أفراد أسرتك على قيمة الضريبة بالسلب، فكلما زاد عدد أفراد الأسرة قلت قيمة الضريبة والعكس

ما هي استراتيجيات التخطيط الضريبي للأفراد؟

الخصم في المرتبات وتكاليف التوظيف:

حيث أن تسجيل الخصومات التي تتعرض لها أو التكاليف التي تحملتها للتوظيف، يساعد على تقليل الضريبة.

استغلال المزايا التوظيفية:

بعض الشركات الفردية تقدم لموظفيها مزايا إضافية للعمل مثل المزايا الطبية والترفيهية، وبالتالي يتم استقطاع جزء من المرتب، ويمكنك هنا استغلال هذا الاستقطاع في صالحك، حيث أن مصلحة الضرائب تأخذ في الحسبان كل الاستقطاعات والخصومات والمزايا الإضافية.

عدم ثبات الدخل أو التوقيت:

الافراد الغير عاملين في الهيئات الحكومية يرتبط دخلهم الفردي بوقت شراء الخدمة أو المنتج الذي لديهم، وبالتالي يتغير وقت الدخل وغير ثابت مما يجعل الضريبة غير ثابتة وتتغير بحسب قيمة الدخل، وكذلك بعض المهن المرتبطة بتوقيت معين مثل المهن السياحية.

التخطيط للتقاعد:

أصحاب المشاريع أو الشركات الفردية دائما ما يكوٌنون حساب خاص لهم للعيش منه بعد تقاعدهم، ويتم فيه احتساب مبلغ من الدخل لهذا الحساب ويعتبر هذا المبلغ من البنود المؤثرة في الضريبة.   

الملاجئ الضريبية Tax Haven

أحد أهم الاستراتيجيات الضريبية الغير شائعة هي الملاجئ الضريبية والتي تساعد على تخفيض الضريبة أو إذا أمكن إلغاء الضريبة الواقعة على الشركة، فمع ارتفاع قيمة الضرائب وبحث الشركات عن ربح سريع وكبير في نفس الوقت اتجهت الشركات لحلول بديلة، كان منها الملاجئ الضريبية، والتي تعرف أيضا باسم الجنات الضريبية، والمقصود بها دول أجنبية غير دولتك تفرض ضريبة منخفضة جدا وأحياناً لا تفرض نهائياً.

تقوم هذه الدول بضم شركات من دول أخرى إلى نطاقها الضريبي لذا لا تشترط عليهم التواجد داخل الدولة، ولكنها تشترط فتح حسابات بنكية ووجود وسائل استثمارية، وذلك بهدف زيادة رؤوس الأموال وتنمية اقتصادها، وبرغم أن هذه الطريقة تفيد بلدان الملاجئ الضريبية إلا أنها تسبب بشكل كبير الضرر في الاقتصاد العالمي واقتصاد الدول الأصلية للشركات.

ولما لا وقد وصلت نسبة الثروات التي تتبع الملاجئ الضريبية ولا تُفرض عليها ضرائب خلال العام الماضي إلى أكثر من 30 تريليون دولار، ومن أشهر الدول المعترف بها كملاجئ ضريبية هي هونج كونج وبنما وموناكو وجزر الباهاما وبيلز وجزر كوك وجيرسي وكايمان وغيرها. 

خصائص الملاجئ الضريبية

كانت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية OECD قد قررت أن الملاجئ الضريبية هي أي دولة تنطبق عليها الخصائص التالية: عدم فرض ضريبة تماماً أو فرضها بثمن منخفض جدا. رفض الدولة ارسال اقرارات ضريبية عن الشركات وجهاز لتبادل المعلومات الضريبية مع الدول الأخرى. عدم تصريح الدولة بأي معلومات بنكية أو تجارية تخص الشركات وعدم الشفافية حول إجراءات وقوانين الملجأ الضريبي الإدارية والتشريعية. سماح الدولة للشركات بالوجود الفعلي خارج حدود الدولة وعدم الزامهم الشركة بوجود مقر الشركة الرئيسي داخل حدودها.

أنواع الملاجئ الضريبية

عند اتباع استراتيجية الملاجئ الضريبية كأحد استراتيجيات التخطيط الضريبي يجب الأخذ في الحسبان اختيار دولة مناسبة من أحد مجموعات الملاجئ الضريبية الثلاث وهم: المجموعة الأولى: تضم دول لا تفرض أي ضريبة لذا يطلق عليها "Zero Havens"، وعدد دول هذه المجموعة قليل جدا مقارنة بالأنواع الأخرى، كما أن الشركة تبقى خاضعة لضريبة دولتها. المجموعة الثانية: تضم دول تفرض الضريبة ولكن بقيمة منخفضة، وتنقسم إلى ثلاث مستويات من الدول: دول ذات ضريبة لا تتعدى 10%: مثل دولة مونتينيجرو. دول تفرض ضرائب بديلة مخفضة: مثل جزر الباهاما. دول تمنح إعفاءات ضريبية: مثل جزر العذراء. المجموعة الثالثة: وهي دول تمنح مزايا لبعض الشركات التي تمارس نشاط محدد، ومنها دولة بنما.

استراتيجيات التخطيط الضريبي الدولي

من أنواع استراتيجيات التخطيط الضريبي الدولي:

  • تحويل أرباح الشركة:

ويقصد بها الملاجئ الضريبية السابق ذكرها لتحويل أرباح الشركة من الدول ذات الضريبة المرتفعة إلى دول منخفضة الضريبة.

  • سعر التحويل:

وتخص هذه الاستراتيجية الشركات ذات الفروع في مختلف دول العالم، ويتم فيها احتساب سعر تحويل القيم المالية للصفقات والتكاليف والتمويل والخدمات وغيرها، ويتم تخفيض الضريبة بناءً على القيمة النقدية لسعر التحويل.

  • التمويل عبر القروض البنكية:

تقوم هذه الاستراتيجية على الحصول على قرض من دولة تفرض ضرائب عالية وبالتالي تقليل الربح الخاضع للضريبة.

  • أدوات تشريعية:

أحد أهم استراتيجيات التخطيط الضريبي الدولي، حيث تستغل الشركات تناقض التشريعات داخل الدول مثل أن بعض الدول تعتبر السندات من بنود المديونية وبعض الدول تعتبرها بنود مساهمة.

  • أشكال الشركات:

بعض اشكال الشركات ذات الفروع الخارجية مثل الشركات القابضة تكون غير خاضعة للضريبة ويتم اختيار انشاء الشركة داخل حدود احدى الدول التي تعتبر توزيع الأرباح من البنود المعفاة الضريبية 

خصائص التخطيط الضريبي للشركات المتعددة الجنسيات:

يتم إنشاء هذه الشركات بهدف الاستفادة من مزايا التشريعات الضريبية في الدول المختلفة، حيث تنقل الشركة أرباحها ضمن الدول ذات الضرائب المعدومة أو المنخفضة مما يخفض قيمة أرباحها أمام الدولة الأم للشركة ذات الضريبة المرتفعة.

التخطيط الضريبي لدى الشركات متعددة الجنسيات أمر معقد وصعب، وذلك بسبب تنوع الاقرارات الضريبية والصيغ القانونية والقوانين الضريبية لأكثر من دولة، مما يستدعي التعامل مع مكتب محاسبة دولي قادر للتعامل مع كافة القوانين الدولية مثل مكتب “المحاسبون القانونيون المصريون”.

امتلاك الشركات المتعددة الجنسيات فروع داخل إحدى دول الملاجئ الضريبية أو أكثر.

الحصول على كافة المزايا التي تقدمها قوانين الازدواج الضريبي، والتي تفرض على الشركة دفع قيمة الضريبة مرة واحدة فقط أما للدولة الأم أو لدولة من الملاجئ الضريبية.

تقوم تلك الشركات بعمل تعاملات كثيرة بين مقر الشركة وفروعها أو بين الفروع وبعضها البعض بهدف تخفيف قيمة الضريبة الواقعة عليها، ومن تلك التعاملات الاقتراض ومصاريف التطوير.

التخطيط الضريبي الدولي والذي يهدف لتخفيض الضريبة وفقا لكافة الدول التي تمتلك الشركة فروع داخلها، مما يعتبر أمر صعب في البداية ويحتاج لمعرفة وخبرة.  

التخطيط الضريبي المحلي

التخطيط الضريبي يعتمد بشكل كبير على مهارة وإلمام المخطط بكافة الاستراتيجيات والقوانين الضريبية الدولية والمحلية، فمثلا القانون الضريبي المصري يعتمد بشكل كبير على قانون رقم 91 لعام 2005، وبالطبع كل هذا القانون له تبعياته وتأثيراته على القوانين الأخرى.

ونقصد هنا أن إدراك المخطط الضريبي لكل تلك القوانين سيساعده في الحصول على رؤية واضحة وشاملة تمكنه من اتخاذ القرارات الصحيحة والناجحة والمتوافقة مع القوانين والأحكام الضريبية، وبدون أن تسبب له أي مشكلات أو مخالفات قضائية او استخدام التهرب الضريبي كوسيلة.

وكمثال: عند رسم التخطيط الضريبي لشركة خاصة والقيام بإعداد استمارة 2 تأمينات مثلاً، نجد أن مصلحة التأمينات تقرر أن الحد الأدنى للتأمين هو 1400 ج شهريا لكن إذا كان مرتب الموظف هو 2400 وقمت بخصم هذا المبلغ يصبح ما يحصل عليه الموظف هو 1000 ج، وبرغم أنك لن تقع تحت طائلة قانون التأمينات إلا أنك تقع في مخالفة قرار مجلس الوزراء، والذي قرر أن الحد الأدنى للمرتبات في الشركات الخاصة هو 2400، وهكذا لابد من إدراك كافة تشعبات وتفرعات القوانين الضريبية.

التخطيط الضريبي المحلي والدولي يحتاج إلى خبرة كبيرة ودراية بكافة مستجدات اللوائح والقوانين الضريبية، لذا أنصحك بالتعامل مع مكتب محاسبي كبير ومعروف في هذا المجال ويتمتع بسمعة حسنة بين العملاء، وهو ما يتوفر بقوة في مكتب “المحاسبون القانونيون المصريون”.

الاستشارة الضريبية

التخطيط الضريبي يحتاج الكثير من الخبرة والمهارة والعلم ليتم تنفيذه ويحقق أهدافه المرجوة منه، لذا يلجأ الأفراد أو الشركات إلى مكتب محاسبة أو مستشار مالي يساعده على تنظيم أمور شركته وتقليل الضريبة المحتسبة عليه، ومع تواجد الكثير من المستشارين المحاسبين الجيدين… برز أسم مكتب “المحاسبون القانونيون المصريون“.

المكتب يقدم كافة الاستشارات المالية والضريبية والمحاسبية والقانونية، فلدينا فريق خبير ومتكامل ويشمل محاسبون قانونيون ومراجعون وخدمات ضرائب هائلة، على دراية كاملة ومستمرة بأحدث المستجدات القانونية والتعديلات الضريبية.

خبراء في التخطيط الضريبي ومستعدون لتلقي أسئلتكم والإجابة عنها في أي وقت، خبرات امتدت لسنوات طويلة كما يوفر المكتب استشارات ضريبية أونلاين، كما نقدم الاستشارة الأولى مجاناً فاحجز مقعدك معنا الآن. 

ماذا سيقدم مكتب "المحاسبون القانونيون المصريون" لك؟

- نقدم جميع خدمات التحسين والتخطيط الضريبي للشركات الفردية والخاصة ونساعد العميل لترشيد قيمة الضريبة وبما يتوافق مع أحكام ومستجدات قانون الضرائب وما يتعلق به.

- تحليل متكامل عن وضع الشركة المالي ووفقا لمعايير الكفاءة الضريبية.

- على دراية كاملة بأحدث الطرق التكنولوجية والالكترونية الضريبية وآخر مستجدات القانون الضريبي.

- يمكننا مساعدتك على التجنب الضريبي بأعلى جودة وباستخدام أفضل الأساليب القانونية.

- نضمن لك تقليل التكاليف الضريبية إلى أقل حد ممكن وبطرق قانونية ومشروعة.

- رسم خطة ضريبية طويلة الأجل لشركتك منذ بداية ميلادها قادرة على تجنيبك دفع الكثير من الضرائب في المستقبل.

- خبرة فنية مساعدة وداخلية بالشركة للتأكد من تطبيق الخطة الضريبية.

- خبرات كبيرة قادرة على الاستغلال الأمثل للوفورات الضريبية المتاحة.

- يقدم فريقنا توصيات ضريبية دقيقة واستراتيجيات محاسبية دقيقة ومجربة لتطبيقها بنجاح.

- فريقنا متاح على مدار 24 ساعة لتقديم الدعم الفني والاستشارات الضريبية.

مكتب "المحاسبون القانونيون المصريون" واحد من أفضل مكاتب المحاسبة القانونية في مصر والشرق الأوسط، هدفه الدائم هو نجاح العميل وتقليل تكاليفه إلى أقصى ما يمكن، ونسعى دائما لتقديم أفضل الخدمات المحاسبية والقانونية والضريبية والتي من أهمها التخطيط الضريبي، فلا تترد في التواصل معنا.  

شريك التخطيط الضريبي

فريقنا - تامر محمد