Facebook

تعاني عدة شركات من حالات الغش والاختلاس والتي تؤدي في النهاية إلى فشل الشركة وسقوطها، ولكن الشركة الناجحة هي التي تزيد من فرص الرقابة و المراجعة الخارجية لعملياتها حتى تتأكد من دقة وسلامة بياناتها المالية والوصول السريع إلى أي حالات غش أو تعامل غير قانوني ومعاقبته.

وعمليات المراجعة هنا لا تقتصر على مراجع داخلي من داخل الشركة، لكن الشركة الناجحة يجب أن تعتمد بشكل أكبر على المراجعة الخارجية خصوصا أنها ليست طرفا في نزاع وتصدر تقارير أكثر دقة من المراجعة الداخلية وتقيّم وضع الشركة المالي بكل صراحة وجودة.

ومن هنا يتضح لنا أن المراجعة الخارجية تعتبر أحد أهم الأعمدة الرئيسية لنجاح أي شركة واستمرار عملها وأرباحها لأطول وقت ممكن، ويمكننا تعريف المراجعة الخارجية بشكل مبسط كالآتي

تعريف المراجعة الخارجية

تعتبر المراجعة الخارجية عمل محاسبي يتم من قبل وسيط مستقل عن الشركة يقوم بفحص سجلات الشركة ودفاترها ومستنداتها المحاسبية بدقة شديدة، لتقييم المعلومات المالية والتأكد من سلامتها وخلوها من الأخطاء، ثم يصدر في النهاية تقريراً يوضح فيه رأيه الموضوعي والمحايد تماماً حول مدى صدق وصحة القوائم المالية للشركة.

وبالغالب تسند الشركات هذه المهمة إلى أحد الشركات المحاسبية أو مراجع داخلي خبير وموثوق في أمانته ونزاهته ورصانة عقله وحسن تصرفه، وهو ما نوفره لك معنا في "المحاسبون القانونيون المصريون" من خلال خبراء متخصصين مشهود لهم بالأمانة والخبرة وسرعة وكفاءة العمل. 

أهمية المراجع الخارجي | ECPA

المراجع الخارجي

وسيط محاسبي مستقل وخبير يهدف إلى خدمة أصحاب رؤوس المال عن طريق إعطائهم رأي قاطع ودقيق حول مدى صحة وسلامة القوائم المالية لشركتهم، وهل تلك القوائم تعبر بعدالة عن الحقيقة المالية للشركة وخالية من الأخطاء والغش أم لا؟، وذلك في حدود ما قُدم له من قوائم ومستندات.

وهذا لا يعني أن الشركة تولي مسئولية المراجعة الخارجية لأي محاسب ولكن يتم اختيار شخص خبير تم اعتماده من الجهات المحاسبية المختصة ويتمتع بكامل الاستقلالية عن الشركة.

ويتم تعيينه من قبل المساهمين خلال اجتماع للجمعية العامة للشركة بشكل دوري وخلال فترة محددة فقط، ويكون مسئول مسئولية كاملة عن كل ما ذكر في تقريره الخاص بالمراجعة الخارجية  

الخدمات الاستشارية التي يقدمها مسئول المراجعة الخارجية

في الفترة الأخيرة تزايدت الخدمات الاستشارية التي تقدمها شركات ومكاتب المراجعة الخارجية نظرا للمنافسة الشديدة بينها، ومن الخدمات الاستشارية للمراجع الخارجي:

خطوات المراجعة الخارجية

عملية المراجعة الخارجية يمكن تقسيمها إلى 7 خطوات رئيسية وهي: 

التخطيط

عندما يتم اختيار المراجع الخارجي ويتسلم المهمة يقوم بعمل برنامج مفصل يسمى "إجراءات واختبارات المراجعة" والتي يتم تصميمها بما يتماشى مع ظروف كل عميل، ويحاول المراجع دراسة نشاط عميله ونظامه المحاسبي ويحدد الموعد المناسب للقيام بالمراجعة الخارجية. قد يتم البدء في المراجعة أثناء السنة المالية أو بعد نهايتها وأحيانا بعد تاريخ الميزانية، بعد ذلك يحدد المراجع العاملين معه من المحاسبين المناسبين والأكفاء لمساعدته في أداء تلك المهمة

التوصل إلى معلومات دقيقة عن المشروع

يبحث المراجع عن معلومات حول طبيعة عمل الشركة وهيكلها مأخوذة من مصادر موثوق بها، ثم يدرس المراجع حالة الشركة وهل أثرت القرارات الحكومية والأحوال الاقتصادية في مجال العمل الذي تقدمه الشركة؟ كما يحدد المراجع التطبيقات والبرامج المحاسبية المناسبة لنشاط الشركة، ومدى الأخطار المتوقعة

فهم المراجع لسياسات وقوانين الشركة

كل شركة تمتلك لائحة تتضمن السياسات والقوانين المالية التي تسير العمليات وفقا لها داخل الشركة، والمراجع الخارجي يجب أن يدرس تلك اللائحة بشكل دقيق ويفهمها جيدا لتساعده على فهم نظام الشركة المحاسبي والمالي.

عمل دراسة تحليلية

يتم فيها دراسة كافة العمليات المالية والمقارنة بينها للتأكد من سلامتها وتعتبر هذه الخطوة من أدلة الأثبات التي يستخدمها المراجع الخارجي، وفي حال توصل المراجع الخارجي لتلاعب أو أخطاء يقوم بالبحث أكثر عن مصدر الخطأ وعمل اختبارات تحقق نتائج إضافية للمراجعة والتوصل للمعلومات الصحيحة.

استراتيجية المراجعة التي يلتزم بها المراجع الخارجي

يختار المراجع الخارجي استراتيجية محددة لمراجعة وفحص البيانات والقوائم، وأحيانا يقتضي الأمر استخدام أكثر من استراتيجية لإتمام المراجعة الخارجية. وتتضمن هذه الاستراتيجيات اختبارات للتأكد من صحة الأرصدة والعمليات التي سجلها نظام الرقابة الداخلي للشركة، وقد تتضمن أيضا الاعتماد على تقارير الرقابة الداخلية دون مراجعتها وتقليل اختبارات التحقق.

تحديد مقدار الأهمية النسبية

يهتم المراجع بالبنود الرئيسية للقوائم المالية وفي ضوء العوامل المتوفرة يحدد مقدار الأهمية النسبية وبالتالي يحدد ماهية التقرير الذي سيقدمه.

إعداد وتخطيط برنامج المراجعة الخارجية

المرحلة النهائية من خطوات عملية المراجعة تهدف للإشراف والرقابة على دورة المراجعة الخارجية وتخطيط أداء العمل، حيث يتم تحديد المسئولية وتوزيع العمل على المراجعين المساعدين المشاركين والبدء بعملية المراجعة.

المراجعة الخارجية للحسابات

أصحاب رؤوس المال يحتاجون لمعرفة مدى صحة ما يسجل في قوائم شركتهم المالية، وهو السبب الرئيسي الذي يجعلهم يلجئون إلى المراجعة الخارجية من شخص ليست له أي صلة بالشركة ويستطيع الفحص بدقة ومهارة وخبرة.

وتساعد المراجعة الخارجية للحسابات بتوضيح مدى نجاح إدارة الشركة في أداء مهمتها ومستوى الأرباح التي وصلت إليه الشركة، الأمر الذي يجعل المستثمرين يتخذون قرارهم بالاستثمار أو الانفصال عن هذه الشركة.

كما يقوم المراجع الخارجي باستخدام عدة وثائق للمراجعة منها على سبيل المثال:

- اللائحة والنظام المالي.

-الميزانية العامة وكل البيانات المالية.

-نسخ معتمدة من الاتفاقيات والعقود التي أجرتها الشركة مع عملاء أو موظفين أو شركات وعقود الأداء.

- مخطط الشركة التنظيمي.

- التقارير التي أصدرتها إدارة المراجعة الداخلية للفترة الحالية والسابقة للمراجعة.

-أي تعليمات أو توجيهات تم إصدارها من قبل الإدارة.

-محاضر جلسات المجلس التنفيذي ومجلس الإدارة وجمعية الصحة واللجان الإدارية.

-تقارير دورة المراجعة الخارجية لحسابات الأعوام السابقة 

دور المراجعة الخارجية في تحسين جودة القوائم المالية

العديد من الدراسات المتعلقة بدورة المراجعة الخارجية أثبتت دورها الهام في تحسين جودة القوائم المالية، حيث تضفي تقارير المراجع الخارجي المصداقية والصحة إلى تلك القوائم، كما تظهر الصورة الكاملة والحقيقية للبيانات المسجلة بالقوائم. 

مما يزيد من ثقة أصحاب الأعمال والمستثمرين وأصحاب الالتزامات بها، كما أنها تساهم في إيضاح كافة المخاطر المالية التي تهدد الشركة وطرق علاجها. 

دور المراجعة الخارجية في تحسين جودة القوائم المالية | ECPA

العوامل المؤثرة على جودة المراجعة الخارجية

  • إمكانيات المراجع وإلمامه وخبرته في المراجعة، سواء كان هذه المراجع فرداً أو مكتب أو شركة.
  • السمعة الحسنة للمراجع، تأتي السمعة الحسنة بعد العمل بإخلاص ولمدة سنوات ليكتسب المراجع شهرة واسما تجاريا معروفا، كما تعتمد السمعة الحسنة أيضا على مدى جودة الخدمة التي يقدمها وخلوها من الأخطاء.
  • كمية الخدمات التي يقدمها المراجع للعميل، خاصة مع تزايد أعداد شركات المراجعة، وكلما زادت خدمات المراجع الخارجي كلما كان أكثر تأكيدا على جودة المراجعة الخارجية.
  • فترة التعامل بين الشركة والمراجع كلما زادت تلك الفترة كلما زاد فهم المراجع لأعمال الشركة وزادت قدرته على اكتشاف الأخطاء والغش المالي.
  • أجر المراجع الخارجي، فزيادة الأجر أو تخفيضه قد تؤثر على سلامة وجودة المراجعة.
  • مجال عمل الشركة، فالمراجع المثالي الذي يدرس جيدا مجال الشركة ثم يطبق خطة تتناسب مع المجال.
  • مدى التزام المراجع بمعايير وقوانين المراجعة الدولية وتعتبر أكثر العوامل تأثيرا على جودة المراجعة الخارجية. 

معايير المراجعة الخارجية

كان المعهد الأمريكي للمحاسبين قد أصدر في العام 1972م مجموعة من المعايير العامة يطلق عليها معايير المراجعة الخارجية GAAS وهي كالاتي:

  • المراجعة تتم عن طريق فرد أو مجموعة من الأفراد المدربين والحاصلين على شهادات ومهارات عالية وتم اعتمادهم دوليا كمراجعين.
  • أن يكون المراجع ملما بالصناعة التي سيعمل فيها وعلى دراية بالتعامل مع الوسائل التكنولوجية داخل الشركة.
  • دورة المراجعة الخارجية تحتاج لكثير من الدقة والتركيز والفحص أكثر من مرة للتأكد من صحة ما سيتم تسجيله في التقارير.
  • أن يكون لدى المراجع أو المراجعين عدالة وحياد في التفكير والمراجعة.
  • تقسيم العمل وتحديد المسئولية والأشراف المستمر على عملية المراجعة.
  • تحديد توقيت المراجعة والاختبارات التي سيتم استخدامها.
  • الحصول على أدلة الإثبات اللازمة والتأكد من جودتها وكفايتها.
  • عند إصدار التقرير النهائي يتم توضيح هل تلتزم القوائم المالية بالمعايير الدولية للمحاسبة أم لا.

يحتوي التقرير رأي المراجع عن القوائم وفي حال أمتنع عن إبداء الرأي يسجل أسباب الامتناع

خدمات المراجعة الخارجية والتدقيق في المحاسبون القانونيون المصريون

وبعد أن عرفنا ما هي المراجعة الخارجية وما المميزات التي يجب أن تتوفر بالمراجع الخارجي، قد تشعر بالحيرة وتتساءل أين ستجد مراجع كل تلك المواصفات المطلوبة، ولكن بكل قلب مطمئن أرشح لك “المحاسبون القانونيون المصريون”.

نحن نمتلك كل ما تطلب وأكثر من مواصفات لنبدأ المراجعة الخارجية لشركتك، نمتلك العديد من المؤهلات التي ترشحنا لتلك المهمة ونسعى لتقديم أفضل خدمات تدقيق في العالم العربي.

المحاسبون القانونيون المصريون أحد أفضل شركات التدقيق والمراجعة الخارجية في الشرق الأوسط، لدى مستشارينا خبرة واسعة في العديد من المجالات العامة لأغلب الشركات ولدينا القدرة لتعلم المزيد من الأعمال، اكتسبنا مئات العملاء خلال سنوات عملنا قدمنا خلالها العديد من الخدمات مثل:

  • فريق متكامل من المحاسبين والمراجعين والمستشارين مسجلين لدى هيئة رقابة المراجعين ومعتمدين كجهة مصدقة من عدة هيئات رسمية ووطنية.
  • مراجعات ربع سنوية ودورية وتقارير منتظمة عن الفترة.
  • مراجعات مالية نهائية عن العام.
  • تقديم تقارير مراجعة كافية تشمل كل التوصيات والاقتراحات الهادفة والملاحظات المدروسة.
  • تجهيز خطابات وتوصيات للإدارة عن أوجه التقصير وكيفية تعزيز فاعلية العمل والرقابة الداخلية.
  • نقدم برامج مراجعة خارجية لكافة أنواع الشركات والمؤسسات والهيئات الحكومية.
  • نقوم بزيارات دورية على مدار العام.
  • نقدم أنواع مختلفة من المراجعة حسب نوع واحتياجات العمل.
  • نلتزم بكافة المعايير الدولية مثل ISSAI وغيرها.
  • نتميز بقدرات هائلة للعمل وسرعة الوصول للإثباتات بمختلف أنواعها.
  • لدينا ميزة حب العمل بروح الفريق والتواصل مع العديد من قيادات شركتك من أجل إنجاحها.
  • نعطيك توصيات صريحة حول مدى نجاح هيكلك الوظيفي ونساعدك في حسن استغلال مواردك البشرية.
  • يبدي خبرائنا ومستشارينا الرأي الدقيق القاطع حول قوائمكم المالية والمستمد من خبرات سابقة وحالية بالعديد من الشركات المماثلة لمجال عملك.
  • يقدم مستشارينا أراء حول نظام الرقابة الداخلية والإدارة المالية ونقاط القوة والضعف داخل الشركة ونقدم توصيات لمعالجتها.

هدفنا الأول هو الوصول بشركتك إلى بر الأمان وحسن استغلال كل مواردك المالية والبشرية وتحقيق الأرباح التي ترضيك، وخبرتنا اكتسبناها خلال سنوات طويلة من العمل الناجح، نعدك أن نستمر في العمل بأقصى طاقتنا من أجل إنجاح شركتك.

سيسعدنا أن تكون أحد عملائنا الدائمين فتواصل معنا الآن