خدمات تفعيل أنظمة الرقابة الداخلية إلكترونيا

لتفعيل أنظمة الرقابة الداخلية إلكترونيا ســـوف نتفهم النشاط عن قرب ونتقارب من نقاط ضعفه حتى نخرج بدليل سياسات التشغيل و أنظمة الرقابة مـــن رحم الأعمال اليومية بعيدًا عن السياســـات المثالية التي قد لا تكون مناسبة لكل المنشآت في كل المراحل العمرية ، ثم سنقوم بميكنة هذه السياسات من خلال سيستم مناسب للمنشأة ، و متابعة سلامة التطبيق دوريا من خلال فريق المراجعة والتدقيق سوف يقود هذا الإجراء المنشأة كليا الى التحول الرقمي أو تعزيز التحول الرقمي

لماذا التحول الرقمي؟

  • توفير الجهد والوقت وانتهاء الأخطاء البشرية الناتجة عن عدم ترابط الإدارات علي شبكة عمل واحدة وستتوقف ثقافة انفصال كل إدارة بذاتها عن المنشأة و غياب الهدف الموحد لكل الإدارات و تبدأ منشأتكم في جني أرباح مرتفعة على اثر ذلك :
    • توحيد لغة الحوار
    • توثيق التعاون بين الإدارات المختلفة من خلال هيكل تنظيمي موثق داخل النظام و دورة مستندية بصلاحيات مفعلة ايضا داخل النظام و لا يمكن إنفاذأي أعمال إلا من خلال (الهيكل التنظيمي و دورة الأعمال المرسومة داخل النظام)
    • توحيد الهدف
  • التقارير الدقيقة التي تساعد علي اتخاذ القرارارات سواء في إدارات المبيعات والتسويق والتكاليف والمصاريف مما يجعل سرعه اتخاذ القرار بناًء اعلى معلومات سليمة وفي وقت سليم ومن أي مكان في جزء من الثانية على جهاز الجوال الخاص بك.
  • عدم شخصنة الأحداث و الإجراءات فلن تكون المواجهات بين المدير و أفراد إدارته ، سوف تكون المواجهة دائما بين الشخص و النظام الجديد في بيئة عمل منظمة وصحية .
  • يساعد متخذو القرار على عدم الإنشغال بالأعمال اليومية الروتينية و التركيز على متابعة الأعمال من خلال الشاشات ، و الإنشغال بدلا من ذلك في اتخاذ قرارات استراتيجية تعود على الأعمال بشكل عام بمزيد من الأرباح .
  • ما يمكن قياسه يمكن تطويره حيث تتمكن المنشأة من قياس كل شئ مهما كان صغيرا و من ثم تستطيع تطوير أعمالها
  • التحول الرقمي يقلل من إهدار الأصول للشركة من حيث القدرة الممنوحة من أنظمة التقارير المفصلة التي يتم إعدادها في أقل من دقيقة ناهيك عن الطريقه البدائيه التي تستغرق ساعات وتسمح بالأخطاء او بتدليس العامل البشري .
  • ادخال نظام التوقيع الرقمي مما يسهل إتمام دوره العمل من بداية المشتريات حتي المنتج التام بدون الحاجة لإنتظار توقيع المستندات الورقيه حيث لا يسمح النظام يوجود مجال للخطأ أو إهدار المال والموارد والوقت .

ما المزايا التي يحققها تدخلنا في التحول الرقمي؟

قد يكون من السهل على الشركة اتخاذ قرار بالتحول الرقمي من خلال فريق العمل الخاص بها ، إلا ان الخبرة اثبتت أن الواقع لايؤيد ذلك لأسباب و منها :

  • التحول الرقمي هو أهم أسلوب لربط الكيان الاقتصادي بالعالم الخارجي حيث أن الرؤيا العالمية في النظم التجارية أن الجميع يعمل علي شبكة واحدة تتخذ فيها إجراءات التجارة والتبادل التجاري في وقت مناسب بالمقارنه بالانظمة اليدوية والأنظمة القديمة ولو ظلت شركتكم الموقرة تتعامل بالنظم القديمة سوف تتولد فجوة كبيرة يكون نتاجها خساره الصفقات والركود وعدم القدره في التحكم في الأصول والحفاظ علي موارد الشركة.
  • التحول الرقمي لا يعني نقل الإجراءات التي كانت تتم بشكل يدوي ليتم تسجيلها اليكترونيا دونما الاستفادة من هذه النقلة التكنولوجية في تبسيط الإجراءات و زيادة الرقابة ، إن عدم استيعاب فريق عملكم لذلك سوف يقود المنشاة لعدم الاستفادة من التحول في تطوير الأعمال و يقتصر على تطوير صورة المستندات ، أما جوهر العملية التجارية لن يتغير و بالتالي فإن أرباحكم لن تتاثر بذلك.
  • عملية التحول الرقمي أقرب ما تكون لحالة التغير الإداري بفرق عمل أقوى بعدة مرات للتغيير الاإستراتيجي للكيان ويتم التغير من خلال اطار زمني يتم تحديده حسب حجم الكيان والمعطيات واحتياجات الشركة ، و بالتالي اسناد الأمر لأشخاص أتعابهم غير مرتبطة بهذا الإطار الزمني سوف يكون سبب كافي لكي يمتد هذا الإجراء لسنوات دونما ثمرة
  • إن عملية التحول الرقمي تتطلب أشخاص يمتهنون المحاسبة و إدارة الاعمال إذ إنهم الوحيدون الذين يدركون –)بحكم عملهم( نهاية طريق التحول الرقمي و متطلبات الأعمال وفق معايير المحاسبة و المراجعة العالمية.
  • سوف يكون من الصعب على فريق العمل لديكم مناقشة المستويات الأعلى في الإدارة ، بينما نتمتع نحن كمستشارين بقدرة على التواصل مع المستويات الإدارية العليا و اقناعها بما يتوجب فعله ، و نقل إعتراض المستوى الإداري الأقل -حالة كونه- للمستوى الإداري الأعلى.

ما هي ميزة الخبرة الإستشارية المقدمة من طرفنا في أعمال التحول الرقمي؟

قد يكون من المعتاد ان تقوم شركة السوفت وير نفسها بتفعيل النظام الخاص بها ، إلا أن الخبرة أثبتت أن ذلك لا يؤتي ثماره فإن شركتنا : تهتم بتفصيل البرمجيات على احتياجات عميلنا الموقر وبما يناسب القدرة على تطويرها ، لتقديم افضل الطرق لأداء الأعمال ، ليكون متوافق مع معايير المحاسبة و المراجعة المعمول بها في الدولة محل التطبيق و دول العالم ، ويعطينا القدرة أن يكون لنا دور جوهري دائما في دفع الأعمال نحو مقتضيات مهنة المحاسبة و المراجعة و البعد عن الآراء الشخصية وأساليب المعالجة غير المتعارف عليها ،والاستفادة من خبراتنا المحاسبية الممتزجة بكيفية تفعيل البرامج ، لذا فنحن دائما نبحث عن الإمتثال لما هو مسجل في الكتب كمهنة يستطيع كل من يمتهنها ان يقرأها بسهولة و دونما ارتباط بوجود أشخاص .

قطاعات عملائنا:
  • قطاع التصنيع
  • القطاع الصحي (المستشفيات والمراكز الطبية)
  • قطاع المقاولات
  • قطاع الإستيراد
  • قطاع المحاجر والكسارات
  • قطاع الخدمات المهنية
  • قطاع الإنتاج الإعلاني
  • قطاع الخرسانة الجاهزة

  • قطاع المعدات الثقيلة
  • قطاع شركات التوزيع
  • قطاع الاستثمار العقاري
  • قطاع سلاسل المطاعم والكافيهات
  • قطاع سلاسل السوبر ماركت
  • قطاع صناعة الغزل والنسيج
  • قطاع إدارة الأصول العقارية
  • قطاع إدارة سلاسل الصيدليات والبيع بالتجزئة